متلازمة احتقان الحوض( pelvic congestion syndrome)
3.7
(44)
To change the language click on the British flag first

الأعراض الشائعة:

آلام في البطن (غالبًا على الجانب الأيسر)
ألم شديد في منطقة الحوض (بين الارتفاق والسرة).
زيادة تقلصات الدورة الشهرية
نزيف حيض قوي أو أقوى
ألم أثناء الجماع (عسر الجماع)
ألم في الأعضاء التناسلية الخارجية – لا يمكن تمييزه أحيانًا من انحباس العصب الفرجي (ألم عصبي فرجي)
الإثارة الجنسية غير السارة الدائمة
احتقان في منطقة الأعضاء التناسلية (خاصة عند النساء اللواتي خضعن لعمليات ولادة متعددة)
تورم الفرج – توتر دائم داخل الفرج
ألم أثناء حركات الأمعاء
الاستعجال والتبول المؤلم
البول الدموي (في الغالب على شكل آثار غير مرئية ، يتم الكشف عن الرواسب تحت المجهر فقط أو مع شريط اختبار البول – بيلة دموية دقيقة)
البواسير – النزيف أثناء التغوط
ألم شرجي عميق
الدوالي في الفخذ وعلى الأعضاء التناسلية الخارجية
امتلاء ضعف اليسار ، وكذلك في الساق اليمنى
تورم الساقين
جلطة – غالبًا ما تكون في الساق اليسرى
ضعف الانتصاب – في بعض الأحيان القساح (انتصاب القضيب غير المستدام طويل الأمد)
دوالي الخصية (ملء كيس الصفن بأوعية وريدية تشبه الدودة – مؤلمة في بعض الأحيان ، غير مريحة في كثير من الأحيان ، تتداخل في بعض الأحيان مع تكوين الحيوانات المنوية)

في أحتقان الحوض فان الدم يتدفق من الوريد الكلوي الأيسر عبر الوريد القطني الصاعد او وريد المبيض الأيسر (عند النساء) او الخصوي (عند الرجال).  هذه الكمية الإضافية من الدم في هذه الأوردة لابد أن تصب في الوريد الأجوف السفلي الذي يمتد على يمين العامود الفقري.  في منطقة الحوض هنالك العديد من شبكات أوردة صغيرة متصلة مع بعضها البعض وممتدة على أعضاء الحوض المختلفة،  الرحم، البروستات، المثانة البولية ،المستقيم (آخر جزء من الأمعاء الغليظة).  وهذه الشبكات تأخذ الدم القادم من الكلية اليسرى، وعند امتلأئها الزائد بالدم تبدأ ظهور أعراض مرض احتقان الحوض ،التي تضم الشعور بالألم في الإسترخاء، أثناء التبول، أثناء الدورة الشهرية ،او اثناء المضاجعة الجنسية، أو قد يحدث نزيف من البواسير.

وفي بعض الأحيان قد يكون البول مخلوطا بالدم، أو الشعور بالحاجة التبول بشكل متكرر دون وجود بول في المثانة،  وهنا قد يحدث التشخيص الخاطئ إذ تفسّر على أنها التهاب المثانة البولية أو التهاب المسالك البولية.

قد يرتفع الضغط في الأوردة الداخلية في الحوض لدرجة انه الوريد الحرقفي الأصلي الأيسر قد يمتلئ فقط من الدم القادم من الكلية اليسرى.  وبما أن  الوريد (الحرقفي الأصلي الأيسر) يقوم أيضا بتصريف الدم من أطراف الجسم السفلية اليسرى،  فإن عملية التصريف قد تعاق بشكل جزئي ، مما ينتج عنها احتقان وانحباس الدم في الساق والفخذ الأيسر.  في النساء قد تظهر دوالي في منطقة اسفل البطن او بمنطقة الأعضاء التناسلية.  وقد يؤدي انحباس الدم  في الساق إلى ظهور جلطة وردية.

‏لكي يصل الدم من الكلية اليسرى للقلب مرة أخرى لابد أن يسلك دروب مختلفة ومتنوعة ليصب في الوريد الحرقفي الاصلي الأيسر ومنه للوريد الأجوف السفلي.  في بعض الأشخاص الذين يعانون من إنحناء في العمود الفقري القطني قد يضغط  جزء من العمود الفقري الذي يمر خلف الوريد الحرقفي الأصلي الأيسر باتجاه الامام ، و لأن أمام الوريد يمر الشريان الحرقفي الأصلي الأيمن فقد يحدث  تضيق للوريد في تلك المنطقة.  هذا التضيق في الوريد الحرقفي الاصلي الأيسر (الناتج من الضغط المؤثر علي من جهة الخلف من العمود الفقري ومن الامام من الشريان الحرقفي الأصلي الأيمن ) يسمى بأسم العلماء الذين قاموا باكتشافه :

مرض ماي- تيرنر (May-Thurner).

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

We are sorry that this post was not useful for you!

Let us improve this post!

Tell us how we can improve this post?